عيسى ماروك    
فرع بسكرة: ينظم ملتقى النونية الثاني
نظم فرع اتحاد الكتاب الجزائريين ببسكرة بالتعاون مع جمعية نون والقلم بسيدي خالد الطبعة الثانية من ملتقى النوينة بمدينة سيدي خالد -------------------- تغطية عبد الله لالي

من ضفاف وادي جدي وعلى مرمى سهم من ضريح حيزية ومسجد خالد بن سنان العبسي؛ تنهض جمعية ناشئة بعبء الثقافة الذي تنوء به الجبال ، جمعية تقودها امرأة من طينة الأصيلات ، الأستاذة حياة بزيو ، وها هي تضع البصمة الثانية في جدارية ( ملتقى النونية الثاني ) والذي يهتم بالتراث الشعبي والثقافي والفكري لمنطقة سيدي خالد ، بالتنسيق مع اتحاد الكتاب الجزائريين فرع بسكرة ..

كان الملتقى ناجحا بامتياز ، وإن كنّا لم نحضر الملتقى في بداياته ، وإنما جئناه ( وفد اتحاد الكتاب ) في جلسة الختام ، إلا أنه كما قيل بحق الأمور بخواتيمها ، رغم أنّه سبقنا عضوان آخران هما الشاعران الهمامان الأستاذ لخضر رحموني والأستاذ شارف عامر. وكان الختام أطيب من ريح المسك وأعذب من العبق والعنبر.. ذلك لأنّه تميز بخصلتين من خصال الفطرة: الصّدق والتلقائيّة.

حضر أستاذة الجامعة بشكل قوي وكذلك الطلبة والطالبات ، وشارك الطلبة والطالبات خصوصا في تسيير فعّاليات الملتقى بكفاءة مَرْضِيَّة ، وكانت أولى النّشاطات قراءة ثنائية من قبل طالبتين لقصيدة شعبيّة بعنوان ( أيّاو يا لخّلان ) للشاعر الشيخ بن يوسف ، وهي عبارة عن وصف ( تخيّلي ) دقيق لرحلة الحجّ إلى البقاع المقدّسة ذهابا وإيّابا..

ثمّ اعتلت المنصّة الأستاذة عفاف صيفي لتقدّم مداخلة بعنوان ( الثقافة في سيدي خالد ) ، وذكرت فيها بعض ملامح العادات القديمة في سيدي خالد التي ترمز لثقافتها الأصيلة والعميقة ، الأستاذة عفاف تملكتها الدّهشة والانبهار قبل أن تبدأ محاضرتها ، وهي تسترجع ذكريات دراستها في متوسّطة حمزة سيّد الشهداء التي خرجت منها تلميذة ورجعت إليها طالبة ، وقابل الجمهور شعورها الانفعالي ذلك بالتصفيقات الحادة.. !   

المداخلة الثانية كانت للأستاذة حياة بزيو ( رئيسة جمعيّة نون والقلم ) ، صاحبة الملتقى ، وكان عنوان مداخلتها ( الضريح والإلهام في شعر المرأة الشعبي في سيدي خالد ) ، وبدأتها بتوضيح دلالة مصطلح الإلهام وعلاقته بالضريح ، وأنّها لا تقصد به الدّلالة الصوفية ، وإنما هي ترمي إلى استشفاف المعنى الأدبي من ذلك..

ثمّ استعرضت الأستاذة حياة نماذج شعريّة لشاعرات خالديات ، ذكرن ضريح ( النبي سيدي خالد ) في شعرنا وعلاقتهن به ، وأوضحت أنّ إلهام الضريح لهؤلاء النسوة الشاعرات لا يعدو كونه إلهاما شعريّا وحسب ، وهو بعيد كلّ البعد عن الشرك أو مظاهر الضلال ..وكانت النماذج التي اختارتها رقيقة جدا وتنبئ عن شعور دافق ومحبّة غامرة لشخصيّة ( النبي سيدي خالد ) ، متمثّلة في ضريحه ، مشبّهين إيّاه بقبر الرّسول صلّى الله عليه وسلّم.

من طريف هذه المداخلة أنّ الأستاذة قالت: أنّ المداخلة تتشارك في مضمونها مع مضمون الكتاب الذي ألفته بعنوان ( المرأة والشعر الشعبي في سيدي خالد ) ، وأنّ موضوع هذه المداخلة يعتبر دعاية غير مقصودة للكتاب ، وكان الكتاب يباع على هامش الملتقى.

المداخلة الثالثة كانت للأستاذ أحمد بزيو رئيس المجلس العلمي والأدب واللّغات بالمركز الجامعي بريكة، وقد تحدّث الأستاذ بعفوية وقال أنّه تفاجأ ببرمجته في الملتقى ، وتلك عادة الأستاذة حياة أن تبرمجه في الملتقيات التي تنظمها أو التي تكون مشاركة فيها ، وقد وكانت مداخلته حول ( الموروث الثقافي في سيدي خالد ) ، وتخلل المحاضرة إلقاءات شعرية لشعر الأستاذ أحمد بزيو من ديوانه ( روضة الغناء ).

وتخلّل المداخلات أيضا تكريمات للمشاركين من المحاضرين والأساتذة المشرفين على الجلسات ، كما كانت الشخصيّة الرّئيسيّة المكرّمة في الملتقى هو جمعي بلقاسم والذي كان من الشخصيّات الثقافيّة الفاعلة وطنيا ومحليّا وكان له في فترة من الفترات دور سياسي بارز ، ثم عمل في مجال التربية ( مدير تربية ) لعدّة سنوات وكان الاحتفاء به كبيرا وراقيا من الجمعيّات ومن الأصدقاء المقرّبين منه ، لكن المفاجأة في التكريم أنّ الأستاذ جمعي بلقاسم بادر هو بتكريم عدّة شخصيّات من سيدي خالد عرفانا لها بنشاطها وجهودها في الميدان الثقافي والتروي.

من مميزات هذا الملتقى الذي حضرنا جانبا منه باسم اتحاد الكتّاب ، أنّه جمع عددا غفيرا من الطلبة والأساتذة والباحثين الجامعيين ، وكان التفاعل فيه مشهودا.

الأمر الثاني هو الحضور النسوي المكثّف ، ونشاطهم البارز في هذا الملتقى ولقد أثنى أحد المتدخلين على هذا الحضور البارز للنساء والذي كثيرا ما تفتقده الملتقيات والفعاليات الثقافية بأنّه يدل عل قدرة المرأة ( الذوّادية ) ونشاطها الثقافي الفاعل.. وكأنّه تجلٍّ آخر لحيزية في هذا العصر حسب مضمون كلامه.

الأستاذة حياة بزيو بدت الدينامو المحرّك لكل هذا النشاط الكبير ، وأظهرت كفاءة عالية في إدارة ملتقى محلّي بكفاءة ملتقى وطني.    
عدد القراء :97
2017-12-28 14:14:11 : تاريخ المقال

عدد الزوار

  • تعليق المشتركين
  • تعليق الفسبوك

ستبقى التعليقات معطلة الى أن يتم الموافقة عليها من طرف هيئة التحرير.

 

تعليقك:

 

إتصل بنا

هيئة التحرير

Address: 88 rue Didouche Mourad 16006, Alger
عيسى ماروك
Tel / Fax: +213 21 71 30 42
عزوز عقيل
E-mail:ueaalg2015@gmail.com
جمال الدين بن خليفة
Facebook: /uealg2014
الأخضر سعداوي
 
بلقاسم مسروق