عيسى ماروك    
البيان الختامي للدورة العادية للأمانة الوطنية
بيان الأمانة الوطنية المنعقدة بالجزائر العاصمة يوم السبت 28 جويلية 2018

الأمانة الوطنية

بيـــــان

        إن اتحاد الكتاب الجزائريين وفي خضم التحوّلات الإقليمية والدولية الصعبة وبحكم موقع الجزائر الجيوستراتيجي الهام ومواقفها الثابتة والسيّدة من القضايا الهامة يجعلها عرضة لكل متآمر وهدفا لكل مغرض، وإذ يختتم نشاط موسمه الثقافي 2017/2018 بعرس احتفائي تكريما للأديب و الإعلامي علاوة جروة وهبي.

يسجل:

1-  إدانته لكل المحاولات غير البريئة للزجّ بالمؤسسة العسكرية ممثلة في الجيش الوطني الشعبي سلسل جيش التحرير الوطني، والذي حدد الدستور إطاره القانوني وعبّر عن قناعاته ومواقفه الناطق باسمه، وندعو أنفسنا أولا، وكل المتحدثين أحزابا وجمعيات وجماعات وأفرادا إلى احترام مقام هذه المؤسسة الرمز وعدم إقحامها في أي حديث أو برنامج أو تفكير حتى تبقى العمود الفقري للدولة وحامي حمى الأرض والعرض، في ظل التكالب المدبر من أطراف عدة في الداخل والخارج، وتداعيات محيط الجزائر الساخن الذي لا يحتمل تأجيجا.

2-  امتعاضه الشديد من مواقف وزير الثقافة عز الدين ميهوبي الذي لا تمثل تصرفاته رجل الدولة الجزائرية وحياد الإدارة.

 خاصة :

- محاولة تقزيمه لدور الاتحاد - الممثل الوحيد للجزائر في كل الهيئات الثقافية العربية والدولية الهامة غير الحكومية - كعضو فاعل ومؤثر.

- عمله بكل الوسائل على تحييد اتحاد الكتاب الجزائريين من الساحة الثقافية بعدم إشراكه أو حتى دعوته لحضور الفعاليات التي تنظمها الوزارة أو تشرف عليها مركزيا أو في الولايات.

-  الإقصاء المتعمد من كل اللجان والمؤسسات التابعة للوزارة التي أقرتها قوانين الدولة الجزائرية أو الأعراف والمعاملات .

-  تصريحاته غير المسؤولة التي تحاول المساس بمكانة الاتحاد وقوة تأثيره، مما جعل الأمانة الوطنية تتدخل في مناسبتين أولهما خرجة رئيس الاتحاد باسمها عبر وسيلة إعلام وطنية مرئية التي استعملها للمساس بنا والثانية البيان الداعم لهذا التصريح بعد التشكيك ومحاولة إغراء بعض القيادات الوطنية العصية عليه بأساليب رخيصة، ونؤكد استنكارنا لتماديه المغرض كلما أتيحت له الفرصة الإعلامية لذكر الاتحاد وتدخله في شؤونه التنظيمية وكأنه وصي عليه أو مؤسسة تابعة إليه، وهو يدرك تماما أن الاتحاد يتمتع بالحرية والاستقلالية في إطار احترام قوانين الجمهورية .

-   وإذا كنا قد جنحنا للصلح والتعقل وتغليب المصلحة العامة ـ وهو ديدننا ـ بعد تدخل كوادر من قيادات سابقة للاتحاد وإطارات سامية نجل قدرها ونقدر مواقفها من أجل الصلح وتقريب وجهات النظر، فإننا ندين انقلابه على مواقفه ووعوده التي قطعها لرئيس الاتحاد بشهادة مجموعة الصلح وهو من حدّد موعد الجلسة الرسمية مع الأمانة الوطنية وتراجع عنها دون تبريرات أو تعويضها بموعد آخر يعطي الانطباع على حسن النوايا.

-   ندين كل التصرفات اللامسؤولة لمسؤولي القطاع ببعض الولايات الذين يكيلون بالكيلين في تعاملهم - بأوامر فوقية أو دونها- ويضعون اتحاد الكتاب وهو الشريك الفاعل والفعّال في موضع الخصم والعدو ولا يتعاملون معه ويجتهدون في عرقلته إرضاء لصاحب المعالي، وهو ما سيدفعنا في الموسم القادم لاتخاذ مواقف وإجراءات لاسيما بعد التصرفات التي لمسناها بخصوص الإجراءات التي طالت مسؤولين ولائيين تعاملوا معنا ثقافيا إما بالتحويل أو الإجبار على التقاعد أو الإقالة، الشيء الذي جعل الكثيرين يتخوفون من العمل معنا اتقاء انتقامه.

3-  نعتبر أنّ هذه التصرفات غير الحكيمة لا تخدم الثقافة الوطنية ولا الدولة الجزائرية ولا الثقة الموضوعة في شخصه من طرف فخامة رئيس الجمهورية، بل تزيد من الاحتقان الثقافي والسياسي بينه وبين الفاعلين في الساحة، لذلك فإننا نتبرأ من هذه التصرفات، ونتحفظ على ما يصدر من شخص الوزير، ومن المسؤولين على المستوى المحلي لإفشال مشاريع الاتحاد التي ما تزال إلى اليوم تصنع الحدث والتميز. وفي السياق نفسه ندعو الشرفاء والمخلصين إلى الالتفاف حول وحدة وطنهم والذود عنه، وعدم تفويت أية فرصة للمّ الشمل والإخاء ودعم مسار الإصلاح والمصالحة.

   وختاما نسجل بارتياح كبير الحصيلة والنتائج التي حققها اتحاد الكتاب الجزائريين عبر فروعه ورابطاته وفي المركز، كما نثمن النجاح الكبير الذي حققه الاتحاد على الصعيد العربي والدولي خدمة للثقافة الجزائرية ومساهمته في إشعاعها الثقافي ودورها الهام والمؤثر في القرارات ذات الصلة بمختلف الهيئات والفعاليات، ونشكر أبناء الاتحاد الأوفياء ومناضليه المخلصين ونثمن مواصلة التفافهم انتصارا لشعارهم: اتحاد واحد ..مستقبل واعد.

 

الخلود للوطن والمجد للشهداء والمحبة للجميع                 
عن الأمانة الوطنية
رئيس الاتحاد يوسف شقرة
عدد القراء :85
2018-07-30 22:20:45 : تاريخ المقال

عدد الزوار

  • تعليق المشتركين
  • تعليق الفسبوك

ستبقى التعليقات معطلة الى أن يتم الموافقة عليها من طرف هيئة التحرير.

 

تعليقك:

 

إتصل بنا

هيئة التحرير

Address: 88 rue Didouche Mourad 16006, Alger
عيسى ماروك
Tel / Fax: +213 21 71 30 42
عزوز عقيل
E-mail:ueaalg2015@gmail.com
جمال الدين بن خليفة
Facebook: /uealg2014
الأخضر سعداوي
 
بلقاسم مسروق