مسؤول الإعلام    
غابت شمسُ الضُّحَى... خيرة بوخاري
في رثاء الشاعر ميلود عبد القادر بقلم الأديبة خيرة بوخاري من فرع سيدي بلعباس

غابتْ شَمْسُ الضُّحى بَينَ ترقُبٍ وغيابِ

وتَأرجَحتْ فوقَها كُلُّ الأمَانِي

ثمَّ تدَحْرجتْ فوق الخُدود عبَراتُها

عبَرْتَ يا *مِيلُود* بابَ السَّمَاء...

دُونَ وداعٍ...دُون لقاءِ...

وهَمَسْتَ في أذُنِ المَغيب...

أنْ أذِّن في سَاعة الغِياب...

واقرأ وَصِيّتي لأحبابي...

تركتها حَرفًا جَمِيلاً واقفًا بالبابِ، يَدقُّ...

فتأرْجَحَتْ كلّ أمَاني اللّقاء...

ولمْ تفتحْ البَاب...

فهمسَ الحَرفُ الجميلُ...

أنِّي مَسّني الضُرُّ، ضُرُّ فُراقِ الأحبابِ...

غابَ حرفُ الجَمالِ كان يَنطِقُه...

بلسَمًا يشْفي الجُروحَ...

وأمسى حرْفُهُ في بيتِ القصيدِ يسْكُنهُ...

رُوحًا يُناجِيها الألم فتُسَكِّنهُ...

وصارَ تحت الثَّرَى مَنزلهُ...

لوْ كَان الحَرفُ يدري وَداعَه لمّا ودَّعهُ...

لوْ كانَ يدْري المِيم قُربه لمّا وظّفهُ...

               لوْ كَان يدْري الواو بيته لمّا أسْكَنهُ...

لو كَان يدْري التّاء دَمْعته لما أسْكبهُ

     ...ذَهبَ *ميلود* ومَا ذهبَ حَرْفهُ.

عدد القراء :85
2019-09-07 21:39:12 : تاريخ المقال

عدد الزوار

  • تعليق المشتركين
  • تعليق الفسبوك

ستبقى التعليقات معطلة الى أن يتم الموافقة عليها من طرف هيئة التحرير.

 

تعليقك:

 

إتصل بنا

هيئة التحرير

Address: 88 rue Didouche Mourad 16006, Alger
عيسى ماروك
Tel / Fax: +213 21 71 30 42
عزوز عقيل
E-mail:ueaalg2015@gmail.com
جمال الدين بن خليفة
Facebook: /uealg2014
الأخضر سعداوي
 
بلقاسم مسروق