جمال الدين بن خليفة    
" رماد الرّوح " سمية أرزاق
السلام للحب والهلاك للمحبين
السّلامُ للحبِّ والهلاكٌ للمحبّينَ
مضمضة الحبّ روحٌ
وظمأُ العينِ  جسدٌ يسعى
ودمعُ الخدّ ِهدهدةُ أمٍّ
واليقينُ بعد المعنَيَيْنِ جزلُ خُلقٍ
سجينٍ بينهما يقف بفطرةٍ
فالآلام تتكلّمُ لتُسكِتَ الضّميرَ
والحلمُ يلدُ الحُبَّ عابثًا
ثمّ يُفْهِمُهُ معنى بَعْثِهِ دون سوادٍ
فالعدل بين الحبّ والمحبوب يلوّن الجريمةَ وينسي الغيابَ
ترحلُ الأذنُ لأنينِِ العذابِ كي تزهو
تقتاتُ بين المستحيلِ والابتلاءِ
ضائعةٌ بعالم يهمس لها.. أين حكمةُ الاحتراقِ في الذنبِ؟ََ
تخمدها فجوة سلوة
استيقظت من غمضة النّكرة
لتجدها في حقيقة متراكمة
مكشوفةً للنّور
معلنةً ألقابها
السّلام عابدٌ للرّوح...نداءٌ مرفوع للنّور
أليست نظرةُ العينِ نَبْضُ القلبِ؟
في رضائه أسئلة تعاتب السّماء
تجعل من القدر نصفين وبيتين
تحمل داخل نصف  إذن خمرٍ
وفي الآخر قيد نشوة
تعلّقُ بكل بيتٍ تعويذةَ الحبّ وحيل الزّمان
فلا نجاة لكما بين رحى..
يسقط الحبُّ منها عابدا  والهلاكُ ناسكًا
الأيّام التي تولد قويّة هي قصص الموت
وعجب النّفس من النّفس ولادةُ الرّوع
فيها ألوان حقيقية
تجيز خصومة الحبّ في إحيائه وقتله
يولد الرّماديّ من سحر التّوهّج مرّتين
دمعٌ تنام عليه سكرات الباطنِ
ونور يبلغ سكون الجراح
فالوصف بين الرؤى والنّظرات
كفيض روح بين العودة والتّراخي
بين الشعور والعدم وجودٌ طاغٍ
قداسة الموتِ في رمادٍ
حين يعلو الإيمان برقة الرّحمة
وتتلوّن المعاني بخطوط السّماء
فالجمال نضوح أبيض يباغت أسودا
والحقيقة غروب انكسار في هول ذات

سمية أرزاق / فرع سوق أهراس





عدد القراء :138
2019-12-23 21:43:39 : تاريخ المقال

عدد الزوار

  • تعليق المشتركين
  • تعليق الفسبوك

ستبقى التعليقات معطلة الى أن يتم الموافقة عليها من طرف هيئة التحرير.

 

تعليقك:

 

إتصل بنا

هيئة التحرير

Address: 88 rue Didouche Mourad 16006, Alger
عيسى ماروك
Tel / Fax: +213 21 71 30 42
عزوز عقيل
E-mail:ueaalg2015@gmail.com
جمال الدين بن خليفة
Facebook: /uealg2014
الأخضر سعداوي
 
بلقاسم مسروق